Open menu
الثلاثاء, 31 آب/أغسطس 2021 23:59

الرئيس العام يدين الهجمات الإرهابية الآثمة على مطار أبها الدولي ويصفها بأنها من جرائم الحرب التي يستنكرها الدين والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية

قيم الموضوع
(2 أصوات)
استنكر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الهجمات الإرهابية على مطار أبها الدولي ويصفها بأنها من جرائم الحرب التي يستنكرها الدين والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية.

وقال معاليه بأن الهجمات استهدفت المدنيين الأبرياء والمنشآت وهذا يدل على جرم الميليشيات الإرهابية التي تروع الآمنين ولايحسبون حساب لهم ولا يخافون من الله فهم يسعون إلى الخراب والدمار .

وأكد معاليه أن من حق المملكة الدفاع عن عقيدتها وحدودها من كل يد مفسدة تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار فيها أو التعدي على حدودها ومقدساتها، وأن ما تقوم به هذه المنظمة الإرهابية في الاعتداء ينطلق من نوايا فاسدة وخبيثة، تنفيذًا لأجندات خفية تخدم أعداء الدين والملة، وما تقوم به ميليشيات الحوثي من خلال استهدافها للحرمات والمقدسات والاعتداء عليها منكر مبين ومفسدة عظيمة، ما أنزل الله -عز وجل- بها من سلطان.

ودعا معاليه الله سبحانه وتعالى أن يعز بلاد الحرمين وقادتها، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - وفقه الله - وأن يجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه للحرمين الشريفين وأمن وسلامة قاصديهما وعلى ما يوليانه لقضايا المسلمين من جليل العناية وعظيم الرعاية وأن يجعله في موازين أعمالهما الصالحة وأن يدفع عن هذه البلاد المباركة شرور الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يديم على بلادنا خاصة وجميع بلاد المسلمين أمنها واستقرارها ووحدتها .
قراءة 1187 مرات